الأربعاء, 14 أبريل 2021

اللغة المحددة: العربية

الصفحة الرئيسية > المشاركات > وثائق وقرارات دولية

الفلسطينيون يواصلون فعاليات الغضب رفضًا لورشة البحرين

تتواصل لليوم الثاني تواليا، المسيرات والوقفات الاحتجاجية في محافظات الوطن كافة ومخيمات اللاجئين في الشتات وعدد من دول العالم؛ رفضا لما يسمى "صفقة القرن"، والورشة الأميركية في البحرين، المقررة اليوم الثلاثاء وغدا

بيت لحم


شهدت مدينة بيت لحم -اليوم الثلاثاء- مسيرة حاشدة ضد صفقة القرن والورشة الأميركية في البحرين التي تنطلق أعمالها اليوم.

بدوره قال الناشط الحقوقي فريد الأطرش: نرفض كل المؤامرات ضد شعبنا، وحقوقنا ليست للبيع ولا للمساومة، والتاريخ سيحاسب كل المتخاذلين والمتآمرين.

 

إضراب شامل يعم قطاع غزة


وعمّ الإضراب الشامل، اليوم الثلاثاء، مختلف مرافق الحياة في قطاع غزة؛ رفضا لـ"ورشة البحرين"، حيث أغلقت المحال التجارية أبوابها إضافة إلى تعطيل عمل البنوك بقرار من سلطة النقد، كما علّقت معظم الجامعات دوامها الإداري والأكاديمي، وأغلقت المحاكم أبوابها أيضا.

كما دعت القوى الوطنية جماهير شعبنا في القطاع للمشاركة الواسعة في المسيرة المركزية التي ستنطلق من أمام الباب الغربي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في مدينة غزة وصولاً إلى مبنى الأمم المتحدة غربا غدًا الأربعاء، في تمام الساعة 11 صباحا.

 

الخليل

كما نظمت وقفة احتجاجية في مدينة الخليل ومسيرة في بلدة دورا، اليوم الثلاثاء؛ رفضا لما يسمى صفقة القرن والورشة الاقتصادية، التي دعت لها الولايات المتحدة الأميركية في العاصمة البحرينية المنامة، بحضور ممثلين عن القوى والفعاليات الوطنية، وعدد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية والأهلية في المحافظة.

ورفع المشاركون في المسيرة التي شارك فيها محافظ الخليل جبرين البكري، وطافت شوارع دورا يافطاتٍ كتب عليها "فلسطين ليست للبيع. السلام الاقتصادي تكريس للاحتلال فلتسقط صفقة القرن. صفقة القرن صفقة الذل والعار"، وغيرها من الشعارات الرافضة للصفقة.

وأكدوا خلال المسيرة، أن صفقة القرن لن تمر، وأن أي حل سياسي للقضية الفلسطينية يتم فقط عبر إنهاء الاحتلال وكل مظاهره للأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس، وضمان تنفيذ حق العودة للاجئين من جميع أصقاع العالم.

وفي الوقفة التي نظمتها هيئة التنسيق الوطني للقوى السياسية في محافظة الخليل على دوار ابن رشد وسط مدينة الخليل، رفع المشاركون، أعلام فلسطين ويافطات رافضة لصفقة القرن وورشة المنامة الاقتصادية.


نابلس

وشارك آلاف المواطنين، اليوم الثلاثاء، في مسيرة حاشدة؛تعبيرا عن رفضهم لـ"صفقة القرن" و"ورشة البحرين"، دعت لها فصائل منظمة التحرير وفعاليات المحافظة، على دوار الشهداء وسط مدينة نابلس.

 

التعليم العالي تنظم وقفة احتجاجية

 

ونظم موظفو وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وقفة احتجاجية أمام مقر الوزارة في مدينة رام الله، رفضا لـ"ورشة البحرين".

وأكد الوزير محمود أبو مويس رفض الورشة، وعدّها امتدادا لما تسمى "صفقة القرن"، المرفوضة قلباً وقالباً من كل وطني وشريف.

وفي السياق ذاته، نظمت وزارة التربية والتعليم اليوم، أمام مقر الوزارة برام الله، وقفة احتجاجية؛ رفضا لما يسمى بصفقة القرن، ومؤتمر البحرين.

وقال الناطق باسم الوزارة صادق الخضور: إن "صفقة العار لن تمر، ولن نقايض حقوقنا لا بالمال ولا بالمشاريع، ونجدد اليوم في هذه الوقفة البيعة لفلسطين، وللثوابت الوطنية".

 

أريحا


كما واصلت جماهير محافظة أريحا والأغوار لليوم الثاني تواليا مسيرات التنديد والاحتجاج على الورشة الأميركية في المنامة، معبرة عن رفضها المطلق والقاطع لصفقة القرن وورشة المنامة ولكل الحلول التي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية.

وتوافد المئات من مختلف مناطق محافظة أريحا والأغوار وسط مدينة أريحا؛ للتعبير عن احتجاجهم ورفضهم لما يحاك في ورشة المنامة من تآمر على القضية الفلسطينية.

 

نادي الأسير والحركة الأسيرة يعبران عن رفضهما وإدانتهما لـ"صفقة القرن" و"ورشة المنامة"

من جهتهما، عبر نادي الأسير والحركة الوطنية الأسيرة عن رفضهما وإدانتهما لـ"صفقة القرن" و"ورشة المنامة"، مجددين العهد بأنهما سيظلان ماضيين تحت راية فلسطين.

وأوضحا في بيان مشترك، أن الإجماع الوطني في هذه المحطة الحاسمة من تاريخ صراعنا مع الاحتلال يتجلى بأروع صورة، بدءا من السلطة مرورا بجميع الفصائل والقوى، ووصولا للفلسطينيين حيثما كانوا في الوطن، وفي المنافي البعيدة.

وأعربا عن أملهما بأن يُشكل هذا الموقف الموحد أساسا ثابتا يقود لبناء وحدة وطنية شاملة يستعيد بها شعبنا قوته ووهجه وعنفوانه، لينطلق بعدها نحو ثورة شعبية عارمة في وجه الاحتلال المجرم زحفا نحو القدس والأقصى.

وأكدا أن المحاولات البائسة التي تسعى إلى تطويع شعبنا الفلسطيني واحتوائه وكسر إرادته ستبوء بالفشل حتى وإن كانت هذه المؤامرة تتم برعاية وقيادة دولة عظمى مثل الولايات المتحدة، هذه الدولة التي رعت وقادت في الماضي العديد من الخطط لكسر روحكم، ولكنها دائما فشلت، وتم سحق مؤامراتها تحت نعال المناضلين من أبناء شعبنا.

 

الاتحاد العام للاقتصاديين: "ورشة البحرين" اجتماع فاشل خالٍ من أي عناصر النجاح

 

من جهته، استنكر الاتحاد العام للاقتصاديين الفلسطينيين بقوة "ورشة البحرين" التي تعرض فيها الإدارة الأميركية المكون الاقتصادي لـ"صفقة القرن" الكارثية والمرفوضة جملة وتفصيلا.

وبين الاتحاد -في بيان- أن الورقة الأميركية لا تتضمن أي تعهدات أو تخصيصات مالية من أي طرف للمشاريع، كما أن تنفيذها في الأرض الفلسطينية المحتلة مرهون بموافقة قوة الاحتلال الإسرائيلي الذي لم يلتزم حتى تاريخه بأي من الاتفاقيات التي وقعها مع الجانب الفلسطيني، بما في ذلك اتفاق باريس الاقتصادي عام 1994.

وتابع: في غياب خطة للإنماء الاقتصادي وتخصيصات مالية علاوة على المقاطعة الفلسطينية على المستوى الرسمي وكذلك الشعبي، يجعل من "ورشة البحرين" اجتماعا فاشلا خاليا من أي عناصر النجاح. كما لا يتوقع كوشنر أن يصدقه أحد بأن إدارة ترمب معنية بتوفير تمويل للاقتصاد الفلسطيني بعدما أوقفت المساعدات الأميركية للمؤسسات والمشاريع الفلسطينية، علاوة على "أونروا" التي تقدم خدماتها للاجئين الفلسطينيين.

 

اعتصام في نيويورك رفضا لــ"صفقة القرن" و"ورشة البحرين"

 

العشرات من الفلسطينيين وأبناء الجالية العربية في الولايات المتحدة الأميركية شاركوا في اعتصام بحي بروكلين بمدينة نيويورك؛ للتنديد بسياسة الإدارة الاميركية ضد شعبنا وعزمها إعلان ما تسمى "صفقة القرن"، رافعين رايات باللغتين العربية والانجليزية تنديدا بالمشروع الأميركي الهادف لتصفية القضية الفلسطينية.

وأكد متحدثون خلال الاعتصام أهمية مشاركة أبناء شعبنا في الشتات في الفعاليات والمظاهرات الرافضة لصفقة القرن وورشة البحرين، وتحديدا الفعاليات التي تنظم في الولايات الأميركية لدفع صناع القرار للتراجع عن سياساتهم ضد شعبنا الفلسطيني.

 

"النسائي اللبناني" يدين "ورشة البحرين" ويعدّ "صفقة القرن" جريمة بحق شعبنا

 

قال المجلس النسائي اللبناني، الذي يتألف من أكثر من 150 جمعية نسائية ومختلطة منتشرة على جميع الأراضي اللبنانية: إنه يتابع بكل مسؤولية وطنية قرارات الرئيس الأميركي "ترمب" غير القانونية والمخالفة لكل المواثيق والمعاهدات، وما صدر عن الأمم المتحدة ومجلس الأمن بشأن القضية الفلسطينية، والتي أكدت جميعها حق العودة وإقامة الدولة الفلسطينية على أراضيها، والحق الإنساني في تعليم الأطفال الفلسطينيين في دول الشتات من خلال أونروا.

ورأى المجلس النسائي اللبناني، في بيان أصدره، اليوم الثلاثاء، في مواقف الإدارة الأميركية من دعم دولة الاحتلال وعدِّ القدس عاصمة لها، والجولان أرضا لها، ووقف مساعدات أونروا، اعتداءً وجريمةً بحق الشعب العربي الفلسطيني، وهي مقدمة لصفقة مالية غايتها التوطين.

وأدان المجلس ورشة البحرين الاقتصادية، وأكد تأييده موقف لبنان الرسمي والشعبي في مقاطعتها، لأنها تنفيذ لمخطط ضد سيادة لبنان واستقلاله وحريته، وطعن بالمبادئ التي نص عليها الدستور اللبناني.

وأعلن المجلس دعمه للموقف الفلسطيني الموحد المقاوم لصفقة العار، منعا من تنفيذها، وطالب كل الشعوب العربية للوقوف صفا واحدا ضدها.

 

"الديمقراطي للإعلاميين الفلسطينيين" في لبنان: "ورشة البحرين" جريمة قرن موصوفة بعناوين مخادعة

 

قال الملتقى الديمقراطي للإعلاميين الفلسطينيين في لبنان (مدى)، في بيان، إنه لا يمكن النظر الى "ورشة المنامة الاقتصادية" الا باعتبارها جزءا أصيلا من الجريمة التي ترتكبها الإدارة الأميركية ضد الحقوق الفلسطينية تحت عناوين مخادعة ومضللة لا تعكس حقيقة الجرم الذي تقترفه، وبالتالي لا يمكن التوفيق بين إعلان البعض رفضه لـ"صفقة القرن"، ومشاركته في ورشة المنامة، مهما كان مستوى هذه المشاركة متواضعا.

وأكد أن حضور هذه الورشة يعد مشاركة فعلية في الجريمة الموصوفة ضد حقوق شعب عربي يناضل من أجل استرجاع حقوقه المسلوبة.

كما أدان مشاركة مؤسسات صحفية واعلاميين اسرائيليين، ودعا الهيئات والمؤسسات الإعلامية والسياسية والشعبية في جميع الدول العربية الى رفض سياسة التطبيع المجانية، ورفض سياسة التبعية والارتماء في أحضان الإدارة الاميركية التي تعبث بالحقوق الفلسطينية والعربية.

ودعا الدول العربية والاسلامية الى الانتفاض في وجه إدارة التطرف والعدوان الاميركية، ورفض المشاركة في جريمة المنامة، وتحمل مسؤولياتها القومية السياسية والمادية والاخلاقية، في توفير دعم فعلي يساهم في توفير مقومات صمود الشعب الفلسطيني.

 

إضراب عام بالبقعة رفضا لصفقة القرن ومؤتمر المنامة ودعما لمواقف القيادة

 

نفذ أبناء مخيم البقعة في العاصمة الأردنية عمان اليوم الثلاثاء، إضراباً عاما رفضاً لمشاريع تصفية القضية الفلسطينية وصفقة القرن، التي جاءت تحت عنوان اقتصادي إلا أن مضمونها كان سياسيا بامتياز أرادت منها أمريكا شرعنه التطبيع مع اسرائيل.

وتزامن الإضراب الذي حمل شعار (فلسطين مش للبيع) مع وقفة احتجاجية أمام نادي يرموك البقعة، للتعبير عن التفافهم مع القرار الشجاع للقيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، التي رفضت المساومة على الحقوق الشرعية لشعبنا، ولم تتنازل أمام الضغوطات، ورفضها المشاركة في ورشة المنامة .

وعبر المشاركون في الإضراب عن رفضهم المطلق لأي مشروع من شأنه إلغاء حقهم في العودة، مؤكدين اعتزازهم والتزامهم بقرار القيادة الفلسطينية والرئيس أبو مازن الرافض لهذه المشاريع وتمسكهم بحق العودة.

 

القوى الوطنية السياسية في العراق تدين مؤتمر المنامة


أدانت القوى الوطنية السياسية العراقية مؤتمر المنامة المنطلق من "صفقة القرن" الرامية لإنهاء القضية الفلسطينية وضياع حق العودة.

ودعت في بيان رسمي صادر عنها اليوم الثلاثاء، إلي تبني مشروع دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف.

وجاء في نص البيان والذي وقعه عدد من القوى الوطنية السياسية في العراق أن "على أبناء أمتنا أن يستلهموا حقائق هذه المواجهة في مآلاتها الأخيرة، وأن تعلن رفضها وشجبها القاطع بأسلوب عمل شجاع يسبق الإعلام والكلام إلى اعادة القضية إلى حقيقتها الأولى ورفض كل ممارسات الكيان الاسرائيلي والإدارة الأمريكية المتوحشة الداعمة له، رغم كل القوانين والاتفاقيات والأنظمة الدولية، فلا تهويد للقدس ولا استلاب للجولان ولا لمزارع شبعا والقرى السبع في جنوب لبنان.."

 

مفتي لبنان: فلسطين ليست سلعة تباع وتشترى

 

قال مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان إن الوحدة العربية هي السد المنيع لمواجهة ما تسمى بـ "صفقة القرن"، وأن "فلسطين ليست سلعة تباع وتشترى بل هي قضية تُحلُ بعودة شعبها لأرضه العربية المحتلة".

وأضاف في تصريح له اليوم الثلاثاء، أن "من يحاول إغراء دولنا العربية بمليارات الدولارات نقول له إن الأرض العربية وخصوصا أرض فلسطين المباركة لا تقدر بثمن، فأصالتنا وتراثنا وأخلاقنا وديننا لا تسمح لنا إلا أن نكون أقوياء وأعزاء وموحدين ضد ما يُعرض، وهو بالأصل أمر مرفوض، ولن نرضى بالتوطين، ولا أحد يحلم بان الفلسطينيين في الشتات سيوطنون، بل سيعودون إلى الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس".

 

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

  • Gravatar - Post by
    منشور من طرف IBRASPAL
  • نشر في
اكتب تعليقك

Copyright © 2021 IBRASPAL - Instituto Brasil Palestina. All Rights Reserved.