الأربعاء, 27 أكتوبر 2021

اللغة المحددة: العربية

الصفحة الرئيسية > المشاركات > وثائق وقرارات دولية

دعت لممارسة الضغوط على المملكة للإفراج عنه

حملة الإفراج عن الخضري: استمرار اعتقاله يتناقض مع تاريخ الشعب السعودي

أدانت حملة "الحرية للدكتور الخضري" استمرار السلطات السعودية باعتقال القيادي الدكتور محمد الخضري وعدد كبير من الفلسطينيين المقيمين على أراضي المملكة، مؤكدة أن ذلك يتناقض مع تاريخ الشعب السعودي الشقيق الذي قدّم الكثير لفلسطين.

وفي بيان وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" دعت الحملة للإفراج الفوري عن الدكتور الخضري والمعتقلين، مطالبة جميع النشطاء والفعاليات بالتحرك الواسع وممارسة كل الضغوط الممكنة على سلطات المملكة.

وقالت الحملة: إن ما بذله الدكتور محمد الخضري وإخوانه على طريق تحرير فلسطين ورفعة الأمة، يفرض على شرائح الأمة العربية والإسلامية كافة، التحرّك الفوري والعاجل، ورفع الصوت، من أجل تحرير هذه الهامات من السجون في السعودية.

وأضافت أن الاستمرار باعتقال هؤلاء، إنما يناقض تاريخ الشعب السعودي، الذي قدّم الكثير لفلسطين، ما قبل احتلالها عام 1948، وأثناء الحروب مع الكيان الصهيوني.

وتابعت: "وإننا نذكر عشرات الشهداء من المملكة الشقيقة الذين ارتقوا خلال تلك الحروب، وخاصة خلال حرب عام 1948، وكان لذكراهم الطيبة أثر عميق في ضمير الشعب الفلسطيني وأجياله المتعاقبة، وإن أي استهداف للعاملين من أجل فلسطين، هو استهداف لجزء من تاريخ المملكة، بل وعقيدتها في الدفاع عن ديار المسلمين.

ومضت الحملة تقول في بيانها: إن هؤلاء المعتقلين قدّموا الكثير من أجل السعودية ونهضتها، ولم يتجاوزوا القانون يوماً، بل على العكس، كانوا مثالاً في الوعي بضرورة تمتين العلاقة بين الشعبين الشقيقين وتطويرها، وإن استمرار اعتقالهم يعاكس شيمة الوفاء التي اتسمت بها المملكة طيلة عقود، فما قام به هؤلاء من محاولات لمساندة الشعب الفلسطيني، هو ما كانت تقوم به السعودية نفسها بالأمس القريب، وهو واجب على كل فرد أو سلطة أو جهة تستطيع ذلك.

ودعت لأن تكون هذه الأيام أيام وفاء لرجال رفضوا الاحتلال، وساروا على درب واجب نصرة إخوانهم في فلسطين، فكان مصيرهم الاعتقال بدلاً من التكريم. فلنكن أوفياء لهؤلاء المعتقلين، من خلال مساندتهم في سجونهم، ورفع الصوت للمطالبة بإطلاق سراحهم، والتحرّك بكل الاتجاهات الضرورية من أجل تحقيق هذا الهدف.

 

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

  • Gravatar - Post by
    منشور من طرف IBRASPAL
  • نشر في
اكتب تعليقك

Copyright © 2021 IBRASPAL - Instituto Brasil Palestina. All Rights Reserved.