الأربعاء, 14 أبريل 2021

اللغة المحددة: العربية

منع الدكتور أحمد شحادة رئيس معهد البرازيل فلسطين إبراسبال من دخول البيرو لحضور مؤتمر فلسطيني

في يوم الخميس ٣١ أكتوبر ٢٠١٩ منعت سلطات الهجرة في بيرو الدكتور أحمد شحادة ، رئيس معهد فلسطين الفلسطيني من دخول أراضيها ، حيث كان سيشارك في مؤتمر تقاليد ٢٠١٩ "Gran Fiesta Taqalid 2019" ، وكان الادعاء أنه لم يستوف شروط الدخول كسائح ، على الرغم من أن الدكتور أحمد قام بإظهار الدعوة لزيارة البلاد وتذكرة الذهاب والإياب إلى البرازيل، وحجز الفندق المدفوع مسبقا، وبطاقات الائتمان الدولية والنقد العيني.

مُنع الدكتور أحمد شحادة من الدخول على الرغم من تدخل إدارة السفارة البرازيلية ، وكذلك السفير الفلسطيني الذي ذهب شخصيا إلى المطار والتقى بسلطات الهجرة وتولى المسؤولية الكاملة عن دخول الدكتور أحمد، ولكن على الرغم من الطلب ، لم يُطالب السفير الفلسطيني بتبرير رفض الدخول.

عند وصول الدكتور أحمد إلى البرازيل ، عرض موظف شركة الطيران وثيقة على الدكتور أحمد حيث تشرح سبب منعه من دخول بيرو، كُتب فيها : "خطر أو تهديد للأمن القومي". إن هذه التعبيرات والاتهامات ليست إلا مجرد كذب وإهانة ، لأنه لا يوجد أي إدانة بحق الدكتور أحمد، ولم يشارك في أي نشاط يبرر هذا الموقف. بالإضافة إلى ذلك ، فهو برازيلي متجنس ، ولديه طفل برازيلي ويقوم بواجباته المهنية المتمثلة في نشاطات تعود بالمنفعة على عامة الشعب البرازيلي ، وهذا مايعرف به الدكتور أحمد في الوسط المهني.


أمس تم منع الدكتور أحمد شحادة من الدخول. وغداً يمكن أن يمنع أي شخص يناضل من أجل حقوق الفلسطينيين وحصولهم على استقلالهم وتقرير مصيرهم .

إننا نعرف حق المعرفة أن مسؤولي الاستخبارات والهجرة في بلدان منطقتنا يخضعون لسيطرة عملاء إسرائيل وتدخلاتهم في جميع التفاصيل.


إننا ندين وبشدة التصرف الفظ لدوائر الهجرة في بيرو ووكالات استخباراتهم لما حصل ضد الدكتور أحمد شحادة ومنع دخوله، ونعلن عن تضامننا ودعمنا له.

ليما ، 1 نوفمبر 2019

سيد ماركوس تينوريو
الأمين العام لمعهد البرازيل فلسطين إبراسبال

  • Gravatar - Post by
    منشور من طرف IBRASPAL
  • نشر في
اكتب تعليقك

Copyright © 2021 IBRASPAL - Instituto Brasil Palestina. All Rights Reserved.