الأربعاء, 21 أبريل 2021

اللغة المحددة: العربية

الصفحة الرئيسية > المشاركات > وثائق وقرارات دولية

يوم الأرض الفلسطيني

قلوبنا تذكر يوم - 30 مارس 1976 - و تعلن تأييدها لإخواننا الفلسطينيين

تأتي ذكرى يوم الأرض هذا العام ولا يزال شعبنا الفلسطيني تحت الاحتلال ، ولا تزال سياسة مصادرة الأراضي وبناء المستوطنات مستمرة. ومازال الفلسطينيون في السجون، أكثر من 5000 سجين سياسي قابعين في عتمة السجون، و مليون ونصف مواطن في غزة يعيشون تحت حصار إجرامي مستمر منذ 13 عامًا ، ويوميا يُحتجز الرجال والنساء والأطفال وكبار السن لساعات في نقاط التفتيش الإسرائيلية. حيث ما زال الاحتلال مصرا على إخضاعنا لخططه غير القابلة للتعايش معها ، وحتى بدون استشارة الفلسطينيين ، مثل خطة القرن التي وضعتها حكومة ترامب الأمريكية من جانب واحد. وحتى اليوم مازالوا يصرون على تهويد القدس وفلسطين كلها ، ويمنعون الفلسطينيين من أدنى حقوقهم ، ولا يسمح لهم بتقرير مصيرهم ، ولا بعودة اللاجئين، ولا ببناء دولة فلسطينية حرة ومستقلة وذات سيادة.
 
 
هذا السيناريو تتواطأ فيه العديد من الحكومات الدولية و القادة ، وتأتي جائحة فيروس كورونا لتجعل فلسطين في مواجهة خطرين: أولهما الاحتلال الصهيوني ، والآن خطر وباء فيروس كورونا. إن حياة الشعب الفلسطيني هي حياة مقاومة ، يناضلون للدفاع عن أراضيهم الممتدة من البحر الأبيض المتوسط إلى نهر الأردن ، و ليحافظوا على تقاليدهم وعلى ثقافتهم القديمة وعاصمتهم القدس ، وكل ذلك في سبيل حريتهم ، وأخيرا ، من أجل أن يحيوا متمتعين بالعدالة والسلام وحقوقهم الطبيعية ! وحاليا الصحية. و لمواجهة جائحة COVID-19. على الشعب الفلسطيني أن يخوض نضالا آخر ، حيث يتعرض النظام الصحي والمستشفيات في فلسطين لعنف دولة إسرائيل الصهيونية.
 
 
في مواجهة جائحة COVID-19 ، هناك حاجة إلى اتخاذ إجراءات لمنع الانتشار ، لذلك نطالب جميع المدن والقرى الفلسطينية ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين بما يلي:
 
 
- السماح بتنقل الأطباء والفرق الصحية التابعة للهلال الأحمر والمنظمات الصحية الوطنية والدولية ؛
- توفير مواد التنظيف والصابون وهلام الكحول و القفازات والأقنعة والأدوية ؛
- الإفراج الفوري عن السجناء السياسيين الفلسطينيين لأن الظروف الصحية في السجون غير مناسبة وغير صحية؛
- نطالب بالإنهاء الفوري للحصار على غزة! والسماح بوصول الغذاء والدواء والمساعدات والفرق الصحية على نطاق واسع.
 
 
رغم كل الرعب اليومي الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني ، لكنه مازال يقاوم مسلحا بالحجارة والشجاعة. مواجها الدبابات بصدور عارية، متعرضا لجميع أشكال العنف. وقد أثبت الشعب الفلسطيني قبل عام 1948 بوقت طويل أنه قادر على التغلب على كل الشدائد ، و سيقاتل ضد الصهيونية والإمبريالية ليحافظ على هويته ويستمر في نضاله من أجل أن تكون فلسطين حرة!
 
 
الفلسطينيون ليسوا وحدهم! نحن معهم ايضا! تضامن العالم يدعم القضية الفلسطينية! فهناك آلاف من الناس يعترفون بحق الشعب الفلسطيني في العيش الحر في أرضه! ويشكل التضامن العالمي الركيزة الأساسية للدعم والثقة التي تؤكد الانتصار الأكيد لهذا الشعب الأبي!
 
 
في 30 مارس 1976 ، كان إضرابًا عامًا ضد مصادرة الأراضي في جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 ، والذي حشد شعبنا للدفاع عن حقوقهم. وفي هذا الصدام ، قُتل ستة فلسطينيين وجُرح الآلاف واعتُقل المئات. و في عام 2020 ، فإن التزامنا هو التغلب على فيروس كورونا! باتحادنا مع شعبنا و بالتضامن الدولي يمكننا أن نفوز بجميع النضالات! لأن نضالنا كان ، وسيبقى ، الدفاع عن حياتنا وحريتنا!
 
كلنا فلسطينيون!
عاشت فلسطين حرة أبية! 
والويل والنهاية للاحتلال الصهيوني!
 
 
الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين
 
المركز الثقافي العربي الفلسطيني البرازيلي في ساو باولو.
 
المركز الثقافي العربي الفلسطيني البرازيلي في ريو غراندي دو سول
 
اللجنة الفلسطينية الديمقراطية
 
لجنة سانتا كاتارينا للتضامن مع الشعب الفلسطيني
 
لجنة تضامن نضال الشعب الفلسطيني - ريو دي جانيرو
 
لجنة التضامن من أجل الشعب الفلسطيني ABCDMRR في ساوباولو
 
الجبهة في الدفاع عن الشعب الفلسطيني
 
GRACIAS - مجموعة الأنثروبولوجيا في السياقات الإسلامية والعربية - جامعة ساوباولو
 
معهد البرازيل فلسطين IBRASPAL
 
حركة العمال الريفيين المعدمين MST
 
الجمعية العربية البرازيلية الفلسطينية - كورومبا
 
جمعية برازيليا الفلسطينية
 
مارس / 2020

  • Gravatar - Post by
    منشور من طرف IBRASPAL
  • نشر في
اكتب تعليقك

Copyright © 2021 IBRASPAL - Instituto Brasil Palestina. All Rights Reserved.