الأربعاء, 21 أبريل 2021

اللغة المحددة: العربية

مساجد غزّة تفتح أبوابها أمام المصلين من جديد

عقب إغلاق دام أكثر من شهرين بسبب الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجهات الرسمية للحد من انتشار فيروس كورونا

أدى مواطنون في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، صلاة الجماعة، داخل المساجد لأول مرّة، بعد انقطاعٍ دام أكثر من شهرين، بسبب الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجهات الرسمية للحد من انتشار فيروس كورونا. 

وأفاد مراسل وكالة الأناضول، أنّ المساجد فتحت أبوابها، وسط إجراءات وقائية، حددتها وزارة الأوقاف، وشملت التباعد بين المصلين وإغلاق المساجد بعد انقضاء الصلاة مباشرة، والطلب من المصلين إحضار سجادات شخصية. 

وقال الشيخ هاني العلي، إمام مسجد "الخالدي" الذي يقع غربي مدينة غزة، عقب انقضاء صلاة الظهر، إنّ خطوة فتح المساجد، جاءت بعدما وجدت الجهات المعنية أنّ مراكز الحجر المغلقة كافية لمحاصرة الفيروس وللحد من انتشاره بين الناس. 

ولفت في حديثه لوكالة الأناضول إلى أنّ المصلين، كانوا ملتزمين بالإجراءات التي أقرتها الجهات المختصة، وحرصوا على إتمام الصلاة بالشكل المطلوب. 

ونوّه العلي إلى أن وزارة الأوقاف طلبت من الأئمة، عدم الإطالة في الصلاة، وبالانصراف مباشرة بعد الانتهاء منها. 
ومساء الثلاثاء، أعلن مركز الإعلام والمعلومات الحكومي (تديره حركة حماس) في قطاع غزة، أن الحياة، ستعود لطبيعتها بشكل تدريجي، بعد تأثرها بالقرارات الهادف لمنع تفشي فيروس كورونا. 

وأغلقت وزارة الأوقاف المساجد في غزة في 23 مارس/آذار الماضي، ضمن إجراءات مكافحة جائحة كورونا؛ لكنها عادت في 21 مايو/أيار الماضي، وسمحت بإقامة صلاة الجمعة فقط. 

ويبلغ عدد الإصابات المسجلة لدى وزارة الصحة الفلسطينية 451 حالة، بالإضافة إلى 179 إصابة، غير مؤكدة داخل مدينة القدس، حيث تمنع إسرائيل الوزارة من العمل هناك. 

 

المصدر: محمد أبو دون، وكالة الأناضول

  • Gravatar - Post by
    منشور من طرف IBRASPAL
  • نشر في
اكتب تعليقك

Copyright © 2021 IBRASPAL - Instituto Brasil Palestina. All Rights Reserved.