الأربعاء, 21 أبريل 2021

اللغة المحددة: العربية

"هنية" يبحث مع "ميلادينوف" تداعيات خطة الضم الإسرائيلية

بحث رئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إسماعيل هنية، مع المبعوث الأممي الخاص لعملية التسوية في الشرق الأوسط، نيكولاي ميلادينوف، "آخر التطورات السياسية، ومخاطر خطة الضم الإسرائيلية لمساحات واسعة من الضفة الغربية المحتلة".

جاء ذلك خلال مكالمة هاتفية أجراها هنية، مع "ميلادينوف"، اليوم الخميس، وفق بيان صدر عن الحركة.

واستعرض هنية، خلال المكالمة "ما تتعرض له القضية الفلسطينية من مخططات تهدف إلى تصفيتها والنيل من حقوق الفلسطينيين المشروعة، خاصة خطة الضم وصفقة القرن".

وأوضح هنية، وفق البيان، موقف حركته "الثابت والرافض لخطة الضم".

وأشاد هنية بـ"تصريح الأمين العام للأمم المتحدة، الذي أكد خلاله رفض الأمم المتحدة لخطة الضم واعتبارها متناقضة مع قراراتها".

والأربعاء، قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إن "إسرائيل تخاطر عبر خطط ضم أراض فلسطينية، بعملية السلام في الشرق الأوسط"، مطالبا إياها بالتخلّي عن خططها.

وتشهد المنطقة، حالة من الترقب لإعلان "إسرائيل" عزمها ضم منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت (على الحدود مع الأردن) وأجزاء من الضفة الغربية المحتلة لسيادتها مطلع يوليو/ تموز المقبل، وسط تحذيرات من خطورة تلك الخطوة.

وتشير تقديرات فلسطينية إلى أن الضم سيصل إلى أكثر من 30 بالمئة من مساحة الضفة المحتلة.

 

المصدر: قدس برس

  • Gravatar - Post by
    منشور من طرف IBRASPAL
  • نشر في
اكتب تعليقك

Copyright © 2021 IBRASPAL - Instituto Brasil Palestina. All Rights Reserved.