السبت, 23 أكتوبر 2021

اللغة المحددة: العربية

مرضى غزة تحت رحمة أزمة الكهرباء

بوجه شاحب وقلق وتوتر تستقبل المريضة إيمان، نبأ انقطاع التيار الكهربائي عن المستشفى الذي تمكث فيه لأجل غسيل الكلى الذي أصيبت فيه في سنٍ مبكرة.

وتمكث المريضة الفلسطينية أكثر من أربع ساعات متتالية لثلاث أيام متكررة على جهاز غسيل الكلى بمجمع الشفاء الطبي تقضيهن بين قراءة القرآن والتسلية على جهاز الجوال الخاص بها، غير نبأ انقطاع الكهرباء يقلب حياتها رأسًا على عقب ويصيبها بحالة من الإحباط والاكتئاب تؤثر في كثير من الأحيان على حالتها الصحية.

باستمرار الحمد والاستغفار تواجه المريضة الشابة مرضها الذي يلازمها طوال العمر، لكّن أكثر ما يخفيها هو انقطاع الكهرباء بشكل تام عن الجهاز الذي تستعين به لغسيل كليتيها.

وتضيف إيمان لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام": "أكثر ما يخفيني بشدة هو انقطاع الكهرباء؛ حيث تعتبر العنصر الأولى لحياتي بسبب غسيل الكلى".

وتساءلت: "أين العالم ؟ أين حقوق الإنسان؟ أين المؤسسات الدولية، للنظر إلينا كمرضى بعين الرحمة وهو (الاحتلال) يتلاعب بمزاجية في حياتنا والكهرباء والماء وكل شيء".

ويعاني 820 مريض في قطاع غزة من الفشل الكلوي يقومون بعمليات غسيل للكلى في مستشفيات قطاع غزة غالبيتهم يقومون بالغسيل في مجمع الشفاء الطبي بغزة مما يفاقم من حجم الأزمة.

ويمكث غالبية المرضى حتى ساعات الفجر الأولى في مستشفى الشفاء بسبب تزايد أعداد المرضى مع عدم توفر أجهزة غسيل الكلى بشكل دائم.

 

الاحتلال يتعمد الأزمة

ويمنع الاحتلال الصهيوني منذ أكثر من أسبوعين دخول الوقود اللازم لتشغيل محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة والتي توفر نحو 60% من الكهرباء اللازمة للقطاع، مما أثر على حياة سكان القطاع بشكل عام والمرضى بشكل خاص.

وحذّرت وزارة الصحة في غزة من تعرض حياة مئات المرضى للخطر بسبب انقطاع الكهرباء ومنع إدخال الوقود عبر معبر كرم أبو سالم.

وتعد أزمة الكهرباء في قطاع غزة قديمة جديدة يتعامل الاحتلال معها بمزاجية للضغط والابتزاز على الفلسطينيين في القطاع، الأمر الذي يعرض حياة الناس للخطر وخاصة المرضى من أصحاب المرضى المزمنة.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة، أشرف القدرة لمراسلنا إنّ "انقطاع التيار الكهربائي عن مستشفيات قطاع غزة سيكون له تداعيات خطيرة على حياة الأطفال الخدج في الحضانات ومرضى العنايات المركزة والفشل الكلوي ووقف العمليات الجراحية والولادات القيصرية".

 

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

  • Gravatar - Post by
    منشور من طرف IBRASPAL
  • نشر في
اكتب تعليقك

Copyright © 2021 IBRASPAL - Instituto Brasil Palestina. All Rights Reserved.