الأربعاء, 21 أبريل 2021

اللغة المحددة: العربية

غزة.. الآلاف يشيعون جثامين 3 أطفال أشقاء قضوا في حريق بمنزلهم

شيع آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، جثامين 3 أطفال أشقاء قضوا الليل الماضية، جراء احتراق منزل والدهم؛ بسبب قطع التيار الكهربائي.

وانطلقت جنازة الأطفال يوسف، ومحمود، ومحمد عمر الحزين الذين تتراوح أعمارهم ما بين (3 إلى 6 سنوات) من مشفى شهداء الأقصى في دير البلح، إلى منزل والدهم في مخيم النصيرات، الذي دمره الحريق الذي اندلع فيه، بسبب إشعاله لشمعة في ظل انقطاع التيار الكهربائي.

وأدى المشاركون صلاة الجنازة على الأطفال أمام منزلهم، قبل السير بهم في موكب جنائزي مهيب باتجاه مقبرة المخيم.

وأكد عمر الحزين والد الأطفال، انه اضطر لإشعال شمعة في ظل انقطاع التيار الكهربائي عن بيته، قبل أن يؤدي ذلك إلى اندلاع حريق في المنزل وتحويل أطفاله إلى جثث متفحمة.

وناشد المجتمع الدولي إيجاد حل لمشكلة الكهرباء في غزة، قبل أن تقع كوارث أخرى غير التي حلت به.

هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها، فقد شهدت غزة سلسلة من الحوادث المشابهة التي أودت بحياة مواطنين جلهم من الأطفال، نتيجة اشتعال النار في منازلهم لدى محاولتهم إشعال الشمع لإنارتها بسبب انقطاع التيار الكهربائي.

ويعاني سكان قطاع غزة من أزمة كبيرة في وصول التيار الكهربائي إلى منزلهم منذ 14 عاما حيث تقطع عنهم ما يزيد عن 10 ساعات يوميا، وفق برنامج خاص بالقطع والوصل، يتم الإعلان عنه حسب كمية الطاقة المتوفرة لدى شركة توزيع الكهرباء.

 

المصدر: قدس برس

  • Gravatar - Post by
    منشور من طرف IBRASPAL
  • نشر في
اكتب تعليقك

Copyright © 2021 IBRASPAL - Instituto Brasil Palestina. All Rights Reserved.