الأربعاء, 27 أكتوبر 2021

اللغة المحددة: العربية

الى متى تصمد القدرة الاستيعابية للمستشفيات أمام "كورونا"

على سرير الشفاء داخل قسم العناية المكثفة بمستشفى جنين الحكومي، بادر رئيس قسم الجراحة العامة بالمستشفى وليد محيسن الذي يتلقى العلاج بعد إصابته بفيروس كورونا، على تلبية نداء الإنسانية، لإنقاذ حياة مصاب آخر بالفيروس كان يرقد على سرير آخر بجانبه.

ومحيسن واحد من بين 160 موظفا من أصل 500 من العاملين بمستشفى جنين الحكومي الذين أصيبوا بفيروس كورونا منذ بدء الجائحة، وما زالت إصابة قرابة 30 منهم نشطة، الأمر الذي أدى لزيادة الضغط على العاملين بالمستشفى.

يقول المدير الطبي لمستشفى جنين الحكومي مصطفى حمارشة لـ"وفا"، إن محيسن كان يرقد بقسم العناية المكثفة بوضع صحي متوسط؛ وكان يعاني من التهاب رئوي نتيجة إصابته بفيروس كورونا، وقبل مغادرته العناية بيوم واحد، احتاج مريض بجانبه يعاني من وضع صحي صعب للإسعاف ولعمل جراحي، فبادر إلى القيام بواجبه وإنقاذ حياة المريض عبر وضع أنبوب لإخراج الهواء من غشاء الرئتين.

ويخشى من القادم ومن عدم الصمود طويلا ضمن الإمكانيات الموجودة، فأعداد المرضى بازدياد فيما أعداد الموظفين في تناقص نتيجة الإصابة بالفيروس، محذرا من أن المؤشر خطير وأن القادم أسوأ مع اشتداد حدة الفيروس مع دخول فصل الشتاء.

ويشير حمارشة إلى أن عدد الأسرة في المنامات العادية في قسم الكورونا في مستشفى جنين 25 سريرا مشغول منها 22 بالمرضى حاليا، وفي قسم العناية المكثفة 11 سريريا مشغولة بنسبة 100%، إضافة إلى 15 سريرا في قسم عزل التقييم في طوارئ الكورونا تضم ستة مرضى.

وحول الحالة الوبائية في محافظة جنين، يشير مدير صحة جنين وسام صبيحات لـ"وفا"، إلى أن المحافظة سجلت اليوم 156 إصابة جديدة و137 حالة تعافٍ وحالة وفاة واحدة، رفعت عدد الوفيات فيها إلى 101 حالة وفاة منذ بدء الجائحة.

وبلغت عدد الحالات النشطة في المحافظة 1623 حالة بينها 41 حالة بالمستشفيات منهم 2 بالعناية المكثفة، ونسبة إشغال الأسرة في المنامات 100% وفي العناية المركزة تجاوزت 95%، وفق ما يوضح صبيحات.

ويؤكد صبيحات أن نسبة الإصابات لم تقل بل تراجع عدد المسحات بعد عزوف المواطنين عن الفحص حيث تراجعت نسبة الفحص قرابة 50%، مرجعا ذلك لعدة أسباب بينها الإجراءات التي اتخذتها سلطات الاحتلال بوضع منع كورونا على العمال، حيث تمنع العمال المخالطين 14يوما، والمصابين 21 يوما، من الدخول لعملهم في أراضي الـ 48.

ويوضح أن معدل الفحوصات في السابق كان يصل إلى 1200 عينة يوميا إلا أنه تراجع لـ600 فحص في اليوم، نتيجة عزوف المواطنين عن الفحص؛ متوقعا أن تكون عدد الإصابات في المحافظة غير المكتشفة 3 أضعاف المعلن عنها.

تلك المؤشرات دفعت وكالة "وفا" للبحث حول القدرة الاستيعابية للمستشفيات في ظل ازدياد أعداد الوفيات والإصابات، وازدياد نسبة المصابين بالفيروس الذين تظهر عليهم أعراض بنسبة أكبر من الفترة الماضية وتتطلب إدخالهم للمستشفيات لتلقي العلاج.

وأعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة، اليوم الثلاثاء، عن تسجيل 29 وفاة و1561 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"، و1808 حالات تعافٍ خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وحول الأوضاع الصحية للمصابين، قالت: إن هناك 124 مصابا في غرف العناية المكثفة، بينهم 33 موصولون بأجهزة التنفس الاصطناعي.

وبلغت نسبة إشغال الأسرة في منامات مرضى كورونا قرابة 75%، فيما بلغت نسبة إشغال الأسرة في أقسام العناية المكثفة لمرضى كورونا قرابة 90%، وفق ما يؤكد مدير الطوارئ في الإدارة العامة للمستشفيات، منسق أسرة كورونا في وزارة الصحة عنان راشد في حديث مع مراسل "وفا".

ونوه راشد إلى أن الوزارة منذ بداية الجائحة في شهر آذار الماضي خصصت مراكز لعلاج الكورونا في شمال ووسط وجنوب الضفة الغربية، حيث كان في الشمال مستشفى الهلال الأحمر في طولكرم، ومركز عمر قاسم في عزون، والمستشفى العسكري في نابلس، وفي مناطق الوسط مستشفى هوجو تشافيز في ترمسعيا، ومركز حجر الاكاديمية في اريحا، وفي الجنوب مستشفى دورا، والمركز الوطني للإدمان في بيت جالا.

وأوضح أنه تم رفدها بأجهزة التنفس والمعدات الطبية اللازمة، إضافة لتخصيص أقسام في كل المستشفيات الحكومية لعلاج الكورونا لتدعيم مراكز العلاج، كما جرى تخصيص مستشفى الوطني في نابلس مؤخرا لعلاج كورونا، وتخصيص بعض المستشفيات للتدخل العلاجي لمرضى كورونا مثل ولادة مصابة بالكورونا.

وقال راشد: إن الاستقرار في أعداد المصابين بالفيروس، مرهون بمدى التزام المواطنين بالإجراءات الصحية والوقائية، موضحا أنه وبناء على مؤشرات دولية تتحدث بأنه من 15-20 % سيدخلون المستشفيات و3-6% سيحتاجون العناية المركزة، فإنه تم تجهيز ورفع القدرات الاستيعابية للمشافي.

وحول القدرة الاستيعابية للمستشفيات، أوضح راشد لـ"وفا"، أن المستشفيات الحكومية في الضفة الغربية تضم 265 سريرا عاديا لمرضى كورونا موزعة: 28 في مستشفى جنين، و22 في كل من الهلال الأحمر بطولكرم، والعسكري في نابلس، وهوغو تشافيز في ترمسعيا، و15 في مركز عمر قاسم في عزون بقلقيلية، و51 سريرا في المستشفى الوطني، و30 في كل من المجمع الطبي برام الله ومركز الإدمان في بيت جالا، و45 سريرا في مستشفى دورا.

وبين أنه جرى رفع القدرة الاستيعابية لغرف العناية المكثفة في المستشفيات الحكومية لمرضى كورونا، حيث تضم 88 سريرا، موزعة: 22 في مستشفى دورا، و11 في كل من مستشفى جنين والوطني، و10 في كل من الهلال الأحمر والمجمع الطبي، و7 أسرة في العسكري، و6 أسرة في كل من "هوجو تشافيز، عمر قاسم"، و5 في مركز الإدمان.

وأشار راشد إلى أنه جرى تزويد المستشفيات إضافة لمحطات الأوكسجين الموجودة فيها بخزانات سائل أوكسجين لكل المحافظات، مشيرا إلى توفر أجهزة تنفس اصطناعي في جميع المستشفيات وفي مستودعات وزارة الصحة.

وحول الخطط المستقبلة، أشار إلى أنه سيتم تجهيز مركز قشدة في محافظة طوباس لعلاج الكورونا وتزويده بـ 25 سريرا منها 22 منامات و3 عناية مكثفة، وسيتم تعيين كادر للمستشفى خلال الأسبوع القادم، كما يجري تجهيز مستشفى الهلال الأحمر في نابلس خلال العشرة أيام القادمة.

وحذر عدد من مدراء الصحة في محافظات الوطن من أن نسبة إشغال غرف العناية المكثفة بلغت نسبة 100%، وأن القدرة الاستيعابية لبعض المستشفيات قد شارفت على الانتهاء، والخطير في المرحلة الحالية ليس عدد الإصابات بل نوعيتها التي تظهر عليها أعراض المرض وتستدعي حالتها الإدخال للمستشفيات.

وفي قطاع غزة، أكد مستشار وزيرة الصحة في القطاع فتحي أبو وردة أمس أن نسبة إشغال الأسرة في كافة مستشفيات القطاع، بلغت 80% وأن جميعها تحتوي أقساما لعلاج مرضى فيروس كورونا، مشددا على أن الوضع الوبائي في القطاع لا يزال صعبا، ووصل عدد الحالات الحرجة إلى 228 بينها حوالي 58 موصولة بأجهزة التنفس الاصطناعي.

 

المصدر: وكالة وفا الإخبارية

  • Gravatar - Post by
    منشور من طرف IBRASPAL
  • نشر في
اكتب تعليقك

Copyright © 2021 IBRASPAL - Instituto Brasil Palestina. All Rights Reserved.