الأحد, 26 سبتمبر 2021

اللغة المحددة: العربية

تضليل وتشويه وانتهاك الخصوصية.. هذا نهج السلطة بعد اغتيال نزار بنات!

فوجئت فتيات ونشطاء بصور خاصة وعائلية لهم تنشر وتتداول بعد أن قامت عناصر أمن السلطة بمصادرة هواتفهم خلال الاعتداء على مسيرة منددة باغتيال بنات وسط رام الله من أجل منعهم من تصوير الفعالية.

واعتبر نشطاء ذلك جزءا من عملية انتقام واضحة من النشطاء الذين أصدروا تعميما حول استخدام أجهزة موبايل في تصوير المسيرات غير تلك التي تستخدم للخصوصية والعائلة حتى لا يتكرر ما وقع والذي ينم عن انحدار أخلاقي كبير.

حملات تحريض
وأعلن مركز صدى سوشال  في بيان له عن رصده حملات التحريض والابتزاز والتشهير لعدد من المتظاهرات والمتظاهرين الذين شاركوا في الاحتجاجات الأخيرة في مدينة رام الله، وتم استخدام مواد خاصة بهم من صور ومحادثات ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً.

وأشار المركز إلى تواصله مع فيسبوك الذي يتجاوب مع طلبات صدى سوشال بإغلاق صفحات كانت تمارس أنشطة تضليلية وتنتهج تشويه صور ناشطات وصحفيات فلسطينيات.

وتعد طريقة تعامل أمن السلطة مع الحراكات المنددة باغتيال بنات الأسوء من حيث تعدد طرقها مقارنة بحملات قمع سابقة، إذ تزامن القمع الجسدي مع حملات منظمة للتشويه طالت الشهيد بنات نفسه.

وتابع مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" كيف فبركت أجهزة السلطة مكالمات لفتيات على أنها تواصل مع جهات خارجية والحصول على أموال، فيما تندر نشطاء لركاكة الفبركة، من حيث مثلا نسيان وضع علامات معينة تظهر لدى قراءة نص الواتس أب، وتناقض ساعات النصوص المختلفة في المكالمة النصية المفبركة وغيره.

لم يكن ذلك الشيء الوحيد، إذ تلاعبت أجهزة أمن السلطة بأعراض الناس، حيث تم نشر عدد من الصور المركبة والمفبركة لمشاهد ومكالمات جنسية لعدد من النشطاء، ومنها ناشط حراكي معروف ومناهض للفساد تم نشر وتداول مقطع من طرف أمن السلطة له على أنه يجري مكالمات مخلة بالآداب بهدف تشويهه، فيما لا يحتاج الأمر لكثير عناء لكشف الفبركة التي تدل على التخبط.

تشويه الناس
تقول الكاتبة لمى خاطر: "اليوم تنحدر إلى مرحلة تشويه سمعة الناس واتهامهم في أخلاقهم ووطنيتهم، مسقطة أمراضها عليهم، لكنها لم تجد لهذه المهمة المنحطة غير ضباط المخابرات، الذين ينشرون الفبركات والاتهامات عبر صفحاتهم، مع أن الأصل أن يكون الجهاز الأمني أميناً على ما لديه من معلومات".

تابعت خاطر: "هذا على افتراض أن ما يبثه منها صحيح، فكيف حين يكون كذاباً مدلساً، وممتهناً أعراض الناس، ومستغلاً موقعه لإيهام البسطاء بصحة ما يطلقه من شائعات؟! هذه وسيلة رخيصة لإسكات الناس، ولن تفلح في ذلك، لكنها تكشف حجم الانهيار الأخلاقي في منظومة السلطة".

وبحسب مصادر لمراسلنا فإن كل ذلك يتزامن مع حملة الكترونية منظمة واسعة لنشر البلبلة بين الناس، فمثلا نشر صور فتيات بصور مخلة على أنهن يمثلن النوعية التي تقوم بالمظاهرات والتحريض، والتعميم على عناصر الأمن والتنظيم بتعميم الصور بشكل ملفت علما أن غالبية فئات المشاركين في الفعاليات من فئات أطباء ومهندسين ومهنيين وصحفيين وقادة رأي ومحررين ونشطاء مؤسسات فاعلة.

تهديدات مقيتة
يشير الناشط أدهم مناصرة الذي تم استدعاؤه وضربه في مقر الأمن الوقائي على خلفية كتاباته على الفيس بوك أن "ضابط الوقائي هدده بأنهم مستعدون لاقتحام منزله وجر والدته عارية من أجل كسر شوكته، مشيرا إلى أن هذه الأساليب لن تنقع معه ولا مع النشطاء قائلا "مستمرون على درب نزار".

وكان مشهد ما بات يكنى من قبل النشطاء بـ"أبو حجر" بات رمزا للقمع، وهي الصورة التي التقطها صحفي لعقيد في أمن السلطة بلباس مدني وهو يحمل حجرا ويمسك بمواطن تبين لاحقا أنه مقدسي ليضربه بالحجر على رأسه في منطقة قاتلة لمجرد مشاركته في المسيرة.

يقول الناشط الحقوقي الدكتور عصام عابدين: "الضرب والسحل في الشوارع والتنكيل بالمتظاهرين السلميين من شبان وفتيات والاعتداء على الصحفيين والصحفيات رسالة تأكيد واضحة بأن عملية الاغتيال مغطاة من نظام غير شرعي فقد صوابه بالكامل ووصل مرحلة الاحتضار".

وباتت مصطلحات "العملاء، الخونة، أصحاب الأجندات الخارجية، الذين يقبضون بالدولار" كلمات تتردد بشكل كبير من قبل ذباب السلطة الالكتروني، فيما فوجئ عدد كبير من النشطاء بتقديم لوائح اتهام ضدهم لدى النيابة العامة على خلفية مشاركاتهم في الحراك.

حيث علق الناشط عمر عساف (ورد في لائحة شرف (السلطة) عن عمر عساف "ولد في رنتيس ١٩٥٠، له اجندة خارجية، أي مؤيد لمحور المقاومة،  محرض على المؤسسات الوطنية، أي نقد الفساد والتنازلات".

 

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

  • Gravatar - Post by
    منشور من طرف IBRASPAL
  • نشر في
اكتب تعليقك

Copyright © 2021 IBRASPAL - Instituto Brasil Palestina. All Rights Reserved.